inbound-marketing-graphic

التسويق الداخلي : تحويل الزائر إلى مروج لعلامتك التجارية – انفوجرافيك

التسويق الإلكتروني

التسويق الداخلي : الأسلوب المضمون للعصر الرقمي

ملحوظة: اضغط على الصور للتكبير

خطوات التسويق الوارد

منذ 2006 ، أصبح التسويق الداخلي أكثر وسيلة تسويق فعالة لمجالات الأعمال الإلكترونية. بدلاً من طرق التسويق الخارجي القديمة مثل شراء الإعلانات و قوائم عناوين البريد الإلكتروني و الأمل في الحصول على عدد من الزوار، فإن التسويق الداخلي يعتمد على تصميم محتوى ذو جودة عالية حتى يجتذب الزوار إلى شركتك و منتجاتها، و هو المكان الذي نريدهم أن يصلوا إليه في النهاية. عندما تعمل على موائمة المحتوى مع اهتمامات الزوار، فإنك ستقوم بشكل تلقائي بجذب الزوار مع إمكانية تحويلهم لاحقاً إلى زبائن، إغلاق الصفقات و من ثمن تحقيق الفوائد بشكل متجدد.

كيف تفهم المخطط

في بداية التدوينة مخطط جرافيكي يشرح أربعة خطوات ( جذب، تحويل، إغلاق، فائدة) يجب أن تتبعها شركات التسويق الداخلي للحصول على الزوار الذين من الممكن أن يتم تحويلهم لاحقاً إلى زبائن و من ثم مروجين لعلامتك التجارية. تحت كل خطوة ثلاث طرق مختلفة لتنفيذها.( استخدام هذه الطرق ليس محصوراً في هذه الخطوات لكنها أفضل مكان للبدء حيث أن بعض الطرق مثل البريد الإلكتروني من الممكن أن تكون مفيدة لخطوات أخرى كذلك).

ما هو الوارد أو التسويق الداخلي؟

المشاركة تدل على الاهتمام و الوارد يتمحور حول تصميم و مشاركة المحتوى مع العالم. عند تصميم محتوى ملائم لزبائنك المستقبلين، يقوم الوارد باستقطاب مجموعة منتقاة من الزوار الذين سيتحولون لزبائن و سيعودون لمرات أخرى.

النقاط الرئيسة:

تصميم و توزيع المحتوى -- صمم محتوى يستهدف حل اسئلة و اهتمامات الزبائن الرئيسة و قم بمشاركتها بشكل واسع.

الدورة التسويقية -- لا يتواجد مروجي العلامات التجارية من العدم بل يبدؤن كغرباء و من ثم زوار فزبائن. ممارسات و أدوات التسويق المحددة تساعد على تحويل الغرباء إلى مروجين.

التخصيص -- صمم محتوى الموقع ليلائم احتياجات و رغبات من يطلع عليه. بينما تتعلم أكثر عن زوار موقعك، يمكنك تخصيص محتوياتك لتلائم ما يبحثون عنه بالتحديد.

تنوع القنوات -- التسويق الوارد يتميز باعتماده على قنوات متنوعة بسبب أنه يستهدف الأفراد على اختلاف القنوات التي يستخدمون الويب من خلالها.

الدمج -- أدوات تصميم المحتوى، نشره و تحليله تعمل معاً مما يسمح لك بالتركيز على نشر المحتوى الملائم في المكان الملائم و الوقت الملائم.

صمم تسويق محبب للزوار

التسويق الوارد

عبر نشر المحتوى الملائم في المكان و الوقت الملائمين، يصحب التسويق موجهاً و مساعداً للزبائن و ليس مزعجاً. هذا النوع من التسويق هو ما يحبه الزوار.

خطوات التسويق الأربع

الجذب

جذب

نحن لا نريد أي فوج من الزوار ليصلوا إلى الموقع بل نريد الفوج الصحيح. نريد من هم من الممكن أن يصيروا زبائن في المستقبل. من هو هؤلاء الأفراد؟ الزبائن المثالين هم النمذجة المثالية لما يتوجب أن يكون عليه زبائنك قلباً و قالباً. هوية الزبائن تشتمل على الأهداف و التحديات والاحتياجات والاعتراضات الشائعة على السلع أو الخدمات المقدمة بالإضافة إلى المعلومات الجغرافية و الشخصية المشتركة بين مجموعة من أحد فئات الزبائن. هؤلاء هم من يتمحور حولهم مجال عملك.

من أهم الأدوات لجذب الجمهور الصحيح إلى موقعك:

التدوين - التسويق الداخلي يبدأ مع التدوين. امتلاك مدونة هو أفضل طريقة لجذب الزوار الجدد إلى موقعك الإلكتروني. كي تضمن وصولك إلى الشريحة المرغوبة من الزوار ، يجب أن تصمم محتوى تثقيفي يجيب عن تساؤلاتهم و يلبي احتياجاتهم.

تطويع المحتوى ليلائم محركات البحث - يبدأ الزبائن عملية الشراء الإلكترونية بالعادة باستخدام إحدى محركات البحث لإيجاد حل لإحدى تساؤلاتهم. لذلك يجب أن تتأكد من ظهور موقعك بشكل دائم على أي محرك بحث، و في أي وقت يبحثون فيه عما تقدمه. لتحقيق ذلك يجب أن تتبع استراتيجية مدروسة لانتقاء الكلمات المفتاحية و تعديل الصفحات و كتابة المحتوى و بناء الروابط بناءً على الكلمات التي على الأغلب سيبحث عنها زبائنك المثالين.

الصفحات - صفحاتك موقعك عبارة عن واجهتك الإلكترونية. لذلك احرص على تقديم أفضل مظهر! حسن موقعك الإلكتروني لتنال رضا جمهورك المستهدف عن طريق توفير المحتوى المطلوب والمفيد و بالتالي تضمن فرصة لاستقطاب زبائن محتملين.

النشر على منصات التواصل الإجتماعي - استراتيجيات الوارد الناجحة تعتمد على المحتوى المميز و النشر المستمر على منصات التواصل الإجتماعي، مما يسمح بمشاركة خبراتك القيمة على الويب، التعمق في مجالك، بالإضافة إلى منح لمحه إنسانية لعلامتك التجارية. احرص على التفاعل الإيجابي في منصات التواصل الإجتماعي التي يرتادها زبائنك.

تحويل

تحويل
بمجرد أن تجتذب الزوار للموقع، الخطوة التالية ستكون تحويلهم إلى زبائن محتملين عن طريق جمع معلومات التواصل الخاصة بكلٍ منهم أو على الأقل عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بهم. أهم عملة لك كصاحب مجال تجاري: هو أن تحصل على معلومات التواصل الإجتماعي الخاصة بزبائنك. لذلك لتضمن رغبة زبائنك الطوعية لتوفير معلومات الإتصال الخاصة بهم، يجب أن تقدم لهم شيء بالمقابل! الدفع يكون في شكل محتوى مثل الكتب الإلكترونية، أو مقالات النصائح ، أو التقارير التفصيلية - أي نوع من أنواع المعلومات التي ستمثل قيمة ثمينة للزوار.

من أهم الأدوات لتحويل الزوار إلى زبائن محتملين:

استمارات التسجيل- حتى يتحول الزوار إلى زبائن محتملين، يجب أن يقوموا بملاء استمارات خاصة و تسليم معلومات التواصل الخاصة بهم. احرص على تحسين استمارات موقعك حتى تسهل تنفيذ هذه النقطة.

الدعوة للتفاعل - أيقونات الدعوة للتفاعل مثل "مشاركة المحتوى" على منصات التواصل الإجتماعي أو " تحميل المنشورات" أو " حضور مؤتمر إلكتروني". إذا لم تمتلك ما يكفي من أيقونات الدعوة للتفاعل أو أنها غير مقنعة بما فيه الكفاية، لن تتمكن من الحصول على معلومات التواصل الخاصة بالزبائن.

صفحات الهبوط - عندما يقوم أحد زوار الموقع بالضغط على إحدى أيقونات الدعوة للتفاعل عليك أن تصل بعد ذلك إلى إحدى صفحات الهبوط. صفحات الهبوط هي المكان الذي يتم فيه تنفيذ العرض الذي تقدمه أيقونة الدعوة للتفاعل و المكان الذي يقدم فيه الزائر بيانات التواصل معه وبالتالي سيتمكن قسم المبيعات من بدء التواصل معهم. عندما يملأ الزائر إحدى الاستمارات في صفحة الهبوط، يصبح الزائر أحد جهات الاتصال الخاصة بمجال عملك.

جهات الاتصال - حافظ على قائمة الزبائن المحتملين بحفظهم في قاعدة بيانات التسويق الخاصة بمجال عملك. الحفاظ على البيانات في مكان واحد سيساعدك على تحليل كل خطوة قد قمت بتنفيذها مع كل جهة اتصال - سواءً عن طريق البريد الإلكاتروني، أو صفحات الهبوط، أو مواقع التواصل الإجتماعي - و كيف تنظم تعاملاتك القادمة حتى تضمن نتيجة فعالة لجذب و تحويل و إغلاق و جني الفائدة من الزوار المستقبلين.

إغلاق

إغلاق
أنت على المسار الصحيح. اجتذبت الزوار المثالين وحولتهم إلى زبائن محتملين، لكن عليك أن تحولهم الآن إلى زبائن. كيف من الممكن أن تنفذ هذه المهمة بفعالية عالية؟ يمكنك الاعتماد على مجموعة من الأدوات التسويقية لتغلق أي صفقة مع الزبائن في الوقت المناسب.

أدوات الإغلاق تتضمن:

إدارة العلاقة مع العملاء - تتبع تفاصيل كل جهة اتصال و شركة و صفقة لديك و تواصل مع كل جهة في الوقت المناسب. أنظمة إدارة علاقات العملاء تسهل البيع عن طريق التأكد من أنك تمتلك المعلومات الصحيحة في متناول اليد لتتمكن من التواصل مع كل جهة بحسب قناة التواصل التي يفضلها.

التقارير مغلقة الدائرة - كيف تعرف أي من استراتيجيات التسويق أحدثت التأثير الأكبر في جلب الزبائن المحتملين؟ هل يقوم فريق المبيعات لديك بإغلاق الصفقات مع الزبائن بشكل جيد؟ التداخل مع نظام إدارة العملاء لديك يسمح لك بتحليل مدى جودة التفاعل بين التسويق و المبيعات.

البريد الإلكتروني - ماذا تفعل بعد أن يقوم الزوار بالضغط على أحد أيقونات التفاعل و من ثم ملأ استمارة على إحدى صفحات الهبوط، و لكنه غير مستعد لأن يصبح زبوناً بعد؟ يمكنك استخدام سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني التي تركز على مجموعة من المعلومات المفيدة و المرتبطة بما يريده و بالتالي تبني الثقة بينه و بين علامتك التجارية و تساعده على الاستعداد لأن يصبح زبوناً لديك.

التسويق التلقائي - تتضمن هذه الخطوة تصميم حملات تسويق بريد إلكتروني مخصصة لحاجات و أسلوب حياة كل زبون محتمل. على سبيل المثال، إذا قام أحد الزوار بتحميل ملف من إحدى مواضيعك القديمة فبإمكانك أن ترسل له مجموعة من المواضيع المرتبطة على شكل رسائل إلكترونية عبر البريد. لكن إذا ما قام الزبون المحتمل بمتابعتك على تويتر أو زار صفحات معينة على موقعك الإلكتروني، من الممكن أن تقوم بتغيير الرسائل لتلائم ما يبحث عنه.

الفائدة

فائدة
تتمحور طريقة التسويق الوارد على توفير محتوى ملائم للمتلقي سواءً ما إذا كان زائر أو زبون محتمل أو أحد العملاء السابقين. إذا ما أنهى أحدهم عملية الشراء من متجرك لا يعني أنه من الغير الممكن أن يكون زبون محتمل في المستقبل! شركات التسويق الوارد تستمر في التسويق لزبائنها السابقين على أمل أن يعودوا أو أن يتحولوا إلى مروجين للعلامة التجارية.

أدوات تستخدم لإرضاء الزبائن السابقين و بالتالي جني فائدة الترويج:

الاستفتاءات و الدراسات - أفضل الطرق لمعرفة ما يريده الزبائن هو عن طريق سؤالهم. استخدم آراء الزبائن و نتائج الاستفتاءات لتتأكد من توفير ما يبحث عنه الزبائن.

دعوات التفاعل الذكية - هذه الطريقة تقدم للمستخدمين عروض تختلف بحسب الاهتمام و التوجه الحياتي.

النصوص الذكية - وفر محتوى فريد لزبائنك حسب الحاجات و التحديات التي يجابهونها. ساعدهم على تحقيق أهدافهم الشخصية بالإضافة إلى تقديم سلع و عروض إضافية قد تهمهم.

مراقبة مواقع التواصل الإجتماعي - راقب التغيرات التي تطرأ على مواقع التواصل الإجتماعي حسب اهتمامات مجال عملك. راقب شكاوى زبائنك، و أسئلتهم، و تعليقاتهم، و مالذي يعجبهم و ما الذي لا يعجبهم حتى تتمكن من تصميم المحتوى الملائم لهم.

تساهم طريقة التسويق الداخلي على توجيه الشركات على الطريق الصحيح لتحويل الغرباء إلى مروجين لعلاماتهم التجارية. باستخدام هذه الطريقة يمكن جذب الزوار و تحويلهم إلى زبائن محتملين و من ثم إغلاق الصفقات مع الزبائن و أخيراً إرضاء المروجين. السر هو في السعي لتنفيذ هذه الاستراتيجية أي أنها لا تحدث من تلقاء نفسها. يمكنك الاعتماد على الأدوات المشروحة أعلاة لتنفيذ كل خطوة. الأهم هو توفير المحتوى الفريد و الملائم لكل جهة مستهدفة على اختلاف التوجه أي أن المحتوى يجب أن يلائم الجهات الصحيحة و يصلهم عبر القنوات الصحيحة و في الوقت الصحيح.

المصادر:

www.hubspot.com/inbound-marketing?__hstc=248133592.392b77c9f5785aafbf3978b50c7e6c49.1442125300145.1442125300145.1442125300145.1&__hssc=248133592.1.1442125300146&__hsfp=1840980206

http://suncrestmarketing.net/wp-content/uploads/2015/03/inbound-marketing-graphic.png

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *