تصمم خطتك التسويقية عبر البريد الإلكتروني

كيف تصمم خطتك التسويقية عبر البريد الإلكتروني؟

التجارة الإلكترونية

2014-635490798839077880-907_thumb705x335

من الممكن أن يكون مصطلح التسويق عبر البريد الإلكتروني معقداً أو مخيفاً و يوحي بالحاجة للكثير من الوقت و الجهد بالنسبة للبعض لكن الواقع مختلف. في هذه التدوينة سنستعرض أهم النقاط المتعلقة بالتسويق عبر البريد الإلكتروني و غيرها من الخطوات اللازمة لتبدأ بخطتك التسويقية.

أولاً : حدد الجمهور المستهدف

index3

قبل أن تبدأ في الكتابة و التصميم و إرسال الحملات الدعائية، عليك أن تحدد الجمهور المستهدف من خطتك التسويقية. بمجرد أن تكون فكرة عن الأشخاص الذين تود منهم أن يقرأوا رسائلك الإلكترونية، سيصبح من السهل عليك تحديد ما الذي تريد قوله لهم. إذا كنت تمتلك لائحة بالمشتركين في خدمة البريد الإلكتروني الخاصة بمجال عملك فهذا سيسهل عليك مغبة تحديدهم بطرق أخرى. على سبيل المثال، إذا قام العملاء بالإشتراك أثناء إنهائهم لعملية الشراء من موقعك فيمكنك تصنيفهم على أنهم زبائن. أما المشتركين عبرموقعك الإلكتروني أو عبر أحداث عامة مثل المعارض فيمكن تصنيفهم على أنهم جمهور عام. إذا لم تكن تمتلك أية مشتركين فكر بالفئة التي تود استهدافها، كيف يمكن أن تصل إلى هذه الفئة؟ و لماذا تتصور أن الأشخاص المشمولين في هذه الفئة من الممكن أن يهتموا بقراءة رسائلك الإلكترونية؟

إذا كنت كاتباً أو مدوناً، فإن المشتركين لديك سيكونون مهتمين بالمحتوى الكتابي الذي تقدمه. على صعيد آخر، إذا كنت أحد الباعة بالتجزئة، فإن المشتركين لديك سيكونون مهتمين ببضائعك الجديدة أو كيف يمكن أن يستفيدوا مما قاموا بشراءه سلفاً. إذا كانت خدماتك تقع بين هاتين الحالتين، فإن المشتركين سيكونون من المتحمسين لمجال عملك أو لعلامتك التجارية.

ثانياً : حدد محتوى الرسائل

من المفيد أن تصمم جدولك الزمني الخاص بمواعيد إرسال الرسائل. بهذه الطريقة سيكون لديك تاريخ نهائي لإنهاء العمل المرتبط بنشرة إعلانية معينة. سيعتمد هذا الجدول الزمني على نوع مجال عملك، نوع المحتوى الذي تخطط أن تضمنه في الرسائل و معدل الإرسال. بعد تحديدك لهذه النقاط يمكنك أن تطلع على المثال التالي لكيفية تخطيط حملتك التسويقية عبر البريد الإلكتروني:بعد أن تحدد الجهات التي تود مخاطبتها، حان الوقت لتحدد ما الذي ترغب بإيصاله إليهم. الكلام الذي تريد قوله يمثل المحتوى الذي تحتاج إليه.

عليك التفكير بالسبب الذي دفع هؤلاء المشتركين للتسجيل في خدمة الإعلان عبر البريد الإلكتروني الخاصة بمجال عملك ثم حاول تلبية الحاجة من وراء هذا السبب. من الممكن أن تستفيد من إعداد مخطط يتضمن مجموعة من المواضيع العامة التي يمكن تضمينها في جميع الرسائل. يمكنك العودة إلى هذا المخطط فيما بعد عند إعداد نشراتك الإعلامية لتتأكد من أنك قمت بتضمين كل النقاط المطلوبة. على سبيل يمكن للمخطط أن يتضمن التالي:

  • الأحداث القادمة
  • ملخصات و صور من أحداث سابقة
  • تدوينات مهمة من الفيسبوك، تويتر أو المدونة الخاصة بمجال عملك
  • التغطيات الإخبارية
  • العروض و الخصومات الموسمية
فكر كذلك بالمحتوى الذي تريد أن تقدمه بشكل حصري لمجموعة خاصة من المشتركين لمكافئتهم على مساندتهم لمجال عملك.

نصائح لجمع و تكوين محتوى الرسائل

يشكل المحتوى أهم أجزاء نشرتك الإعلانية. سوف تساعدك النصائح التالية عندما تبدأ في جمع المحتوى الذي ترغب في تقديمه لزبائنك.

عامل قراءك على أنهم أحد كبار الشخصيات

أولئك الذين قرروا أن يشتركوا في خدمة الرسائل الخاصة بك يعبرون عن مدى ولعهم بما تقدمه لدرجة أنهم سمحوا لك بالوصول إلى بريدهم الوارد. قم بتكريمهم عن طريق جعلهم أول من يعلم عند توفر منتجات أو عروض جديدة. أمنحهم أفضلية الحصول على عروض و فوائد و حسومات خاصة.حافظ على عنصر الفائدة

فكر برسائل البريد الإلكتروني التي تفتحها و بتلك التي تقوم بمسحها من دون قراءتها .من غير المعقول أن تقوم بفتح بريد إلكتروني لا يسترعي اهتمامك. تأكد من أن النشرة الإعلامية التي تقوم بإرسالها إلى زبائنك تحتوي على شيء لا يمتلكونه أساساً و يرغبون بالحصول عليك سواءً ما إذا كان هذا الشيء خبراً أو عرضاً خاصاً. طالما أن المحتوى الذي تقدمه يشكل فائدة للتملقي فأنت على المسار الصحيح.

أضف بعض الخصوصية للمحتوى

من غير المعقول أن تجد من يرغب في قراءة محتوى جاف و ممل لذلك حاول إضافة بعض اللمسات من الخصوصية و التفرد! من المهم أن تضيف ما هو مناسب من حس الدعابة الملائمة لموضوع المحتوى الذي تقدمه. من المهم أن تبعد عنصر الملل بتغير أسلوب الكتابة و اللهجة المستخدمة في الطرح. من يدري ، من الممكن أن يؤدي ذلك إلى إقناع زبائنك بزيادة معدلات الشراء!

التزم بالمحتوى المختصر

من الطبيعي أن يتلقى الأفراد مجموعة كبيرة من رسائل البريد الإلكترني يومياً. و من غير المعقول أن يتم استنزاف وقت كبير على كل واحدة منها، لذلك و من أجل أن تضمن أن العملاء يقومون بقراءة رسائلك، احرص على الاختصار و تجنب الحشو. إذا كنت ترغب بعرض محتوى أكبر – ضمن اختصار لذلك المحتوى مصحوباً برابط للمحتوى الكامل على موقعك الإلكتروني حتى تختصر على القارئ و تساعده على الوصول إلى ما يهمه فقط من معلومات.

احصل على مصدر الإلهام المطلوب

إن تطبيقات مثل بينتريست، بوكيت و إفرتون تساعدك على تنظيم و حفظ و إدارة المحتوى المرتبط بحملاتك الدعائية المستقبلية.يمكنك الإطلاع على أمثلة من نماذج الحملات الدعائية عبر البريد الإلكتروني حتى تتمكن من استيحاء الأسوب الأفضل لتصميم حملتك الدعائية.

حدد أهدافك و معدل إرسال الرسائل

إن معدل إرسال البريد الإلكتروني الخاص بالحملات الدعائية يختلف حسب اختلاف الهدف من إرسالها. بعض الأهداف تتطلب إرسال الرسائل بشكل يومي مثل رسائل مواقع البيع الإلكتروني التي تقدم عروض يومية، على صعيد آخر من الممكن أن يكون مجال العمل لا يتطلب أكثر من إرسال بريد إلكتروني واحد أسبوعياً أو شهرياً. فالنهاية فإن القرار يعود إليك في تحديد معدل الإرسال مع ضرورة الإلتزام بإرسال بريد إلكتروني واحد شهرياً على أقل تقدير حتى يبقى عملائك متذكرين وجودك.
من المهم أن تخطط للأحداث الموسمية قبل فترة من حدوثها. من هناك يمكنك أن تحدد ما الذي تريد أن تحققه بالضبط من حملتك التسويقية عبر البريد لإلكتروني؟ كيف يمكنك أن تزيد من معدل المبيعات؟ كيف من الممكن أن تزيد عدد الزوار في وقت العروض و الأحداث الموسمية؟

صمم جدولك الزمني الخاص

اليوم الأول – قم بتدوين الأفكار و الموضوعات التي ترغب بأن تضعها في نشرتك الإعلانية التالية.
اليوم الثاني – قم بتدوين المحتوى المتعلق بكل فكرة و أحتفظ بالصور و الوسائط المرتبطة بذلك في ملف خاص.
اليوم الثالث – أبدء في تصميم حملتك و تأكد من خلو النصوص من الأخطاء الإملائية و النحوية. أرسل بعض النسخ الأولية لنفسك و لفريق عملك حتى تتأكد من خلوها من الأخطاء.
اليوم الرابع – قم بإرسال البريد الإلكتروني إلى المشتركين ذوي العلاقة.
راقب النتائج المترتبة على حملاتك الإعلانية حتى تتمكن من تحديد أيها المفيد و أيها الذي يحتاج للتعديل أو الاستبدال !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *