تسويق

وسائل تسويقية لزيادة معدل تحويل الزوار إلى زبائن

التسويق الإلكتروني | تطوير وتصميم المواقع

ملاحظة: التحويل هنا معناه تحويل الزائر إلى زبون.

جلب الزوار لموقعك و لصفحات الهبوط المرتبطة به غير كافي؛ يجب أن تقوم بتحويل هؤلاء الزوار إلى زبائن. على قدر ما تبدو المهمة سهلة لمن لا يعمل في هذا المجال بقدر ما هي مهمة يصعب تحقيقها. لحسن الحظ، يوجد العديد من الطرق و التكتيكات المصممة لزيادة معدلات التحويل و بالتالي تعزيز العائدات.

إنعاش نفق التحويل

نفق تحويل الزائر الى مشتري معرفة - اهتمام - رغبة - تحويل

نفق التحويل هو مصطلح في التجارة الإلكترونية معناه رحلة الزائر خلال نظام إعلاني إلكتروني حتى يصل في النهاية ليصبح زبون عند الجهة المعلنة. توجد العديد من الطرق المرتبطة بنفق التحويل و بالرغم من اختلافاتها البسيطة إلا أن الهدف الأساس هو قيادة الزائر من مجرد المعرفة إلى مرحلة اتخاذ القرار. في هذا المثال فإن نفق التحويل له 4 مراحل : المعرفة، الاهتمام، الرغبة، التنفيذ. فهم كيفية إدارة كل مرحلة سيساعدك على تحسين مبيعاتك في النهاية.

المعرفة. من البديهي أن تكون أول مرحلة هي التعريف. بمجرد أن يتعرف الزائر على علامتك التجارية فهو يتحول إلى زبون محتمل. يصبح هدفك التالي هو نقلهم من مرحلة المعرفة إلى مرحلة الاهتمام.

الاهتمام. في هذه المرحلة يتم التركيز على الحصول على اهتمام الزائر حتى ينتقل إلى مرحلة الرغبة في السلعة أو الخدمة. هذه المرحلة بالعادة هي الأصعب حيث يجب أن تقنع الزائر بحاجته لما تقدمه من سلع أو خدمات.

الرغبة. بمجرد أن يبدي الزبون رغبة في ما تقدمه، عليك أن تمنحهم سبب للمضي في قرار الشراء. هذه النقطة بالعادة تعتمد على عوامل مثل السعر و قيمة العلامة التجارية و غيرها من النقاط اللوجستية.

التنفيذ. بمجرد أن يبدأ الزائر بتنفيذ الشراء فإنه يصبح زبون. الزوار الذين وصلوا لهذه المرحلة سيمثلون جزء بسيط من الأفراد الذين تم استهدافهم في بداية مرحلة المعرفة.

10 تكتيكات لزيادة معدلات التحويل : عند التطرق لموضوع زيادة معدلات التحويل فهذا معناه قيادة الزوار عبر نفق التحويل. إليك هذا النقاط التسويقية العشر لتسهيل تنفيذ هذه العملية:

تخطيط

- الاستثمار في نسخة هشة. الجودة  تضمن عملية البيع. إذا ما كنت تفكر في زيادة معدلات البيع عليك التفكير في توفير محتوى جيد و مقنع.

- انتبه للعناوين. من أول ما تقع عليه عيني الزائر بمجرد الوصول إلى الصفحة هو العنوان. إذا لم تولي الإهتمام اللازم بتصميم عناوين جذابة فعلى الأغلب ستختبر معدلات عالية لارتداد الزوار عن صفحات الموقع. تشير إحدى الدراسات إلى أن 80% من الزوار المرتدين عن الصفحات لا يعودون إليها. يجب أن يكون هدفك هو تحويل الزوار بمجرد الوصول إلى الصفحة - و ليس التفكير بزيارة لاحقة فالمستقبل. على الأغلب لن ياتي الوقت المناسب للتحويل أبداً إذا لم يكن هو وقت وصولهم للموقع لأول مرة. حتى مجرد تصميم عنوان جذاب سيساعد كثيراً.

- استخدم برامج الاختبار. ابحث عن برامج لاختبار الأداء و التأثير. كل شيء من تصميم الموقع إلى العناوين و الألوان و الصور يمكن و يجب اختبارها. الانطباعات التي ستحصل عليها من هذه الاختبارات ستساعدك على فهم اتجاه سير مرحلة التسويق. تقول إحدى المسؤولات عن التحليل الإلكتروني لحملة أوباما الرئاسية في عام 2012 أن الاختبارات المقسمة أدت لزيادة التمويل بما يصل إلى 200 مليون دولار.

- وظف منصات التواصل الإجتماعي. هذه المواقع من أفضل الطرق لتعزيز عبور الزوار عبر نفق التحويل.إذا ما تمكنت من اقناع مستخدمي الإنترنت بمتابعتك على تويتر أو فيسبوك أو بنترست فبإمكان دفعهم بسهولة من مرحلة المعرفة إلى مرحلة التنفيذ. تقترح الدراسات إضافة أيقونات التسجيل الخاصة بمنصات التواصل الإجتماعي على موقعك حتى تسهل عملية التحميل. على الرغم من أن 86 بالمئة من الزوار لن يقوموا بالتسجيل إذا ما تطلب ذلك المرور عبر تجربة تسجيل جديدة إلا أن 77 بالمئة مرتاحون مع خيار أيقونات مواقع التواصل الإجتماعي.

- احصر نطاق التركيز. هل فكرت بأنك تستهدف شريحة كبيرة من مستخدمي الإنترنت؟ عن طريق حصر التركيز على فئة معينة من المستخدمين ستتمكن من تحقيق معدلات تحويل أعلى. حدد أهم العوامل لمجال عملك و ركز عليها بدلاً من تشتيت الانتباه على أكثر من جهة.

- امنحك الفرصة للتسويق عبر البريد الإلكتروني. التسويق عبر البريد الإلكتروني عبارة عن أداة قيمة حيث أن 68 بالمئة من حملات البريد الإلكتروني تشير إلى أن النتائج جيدة أو ممتازة بالنسبة للعوائد. تذكر أن معدل اهتمام مستخدم الانترنت البالغ هو 8 ثواني. إذا ما كنت تخطط لاستخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني حافظ على أن يكون المحتوى مختصراً و ملائماً لغرض الترويج.

- نفذ التغيرات بشكل تدريجي. عندما تحصل على نتائج من الأختبارات و غيرها من الأدوات التحليلية فتجنب القيام بتغييرات ذات تأثيرات موسعة. من الأفضل تنفيذ التغيرات بالتدريج حتى يلاحظ الزبائن استمرارية في التحسين.

- اخلق الاحساس بالعجلة. معدلات التحويل منخفضة لديك؟ لا خيار أفضل من الإيحاء بالاستعجال لتنفيذ القرارات الشرائية. بمجرد إضافة ساعة عد عكسي على صفحة السلعة أو أن أحد العروض سينتهي اليوم كفيل بدفع عجلة التحويلات. طبقاً لإحدى التجارب فإن التحويل ازداد بمعدل 25 بالمئة بمجرد الإيحاء بالعجلة مع وجود خطوات للاستفادة منها.

- وفر نصائح توجيهية. يحتاج الناس للتوجيه في مرحلة العبور عبر نفق التحويل - حرفياً. استخدام الأسهم و غيرها من وسائل التوجيه أثبتت أنها تساهم في زيادة المبيعات و معدلات التحويل على صفحات السلع.

- استخدم عبارات تحفيزية ملائمة. من أفضل محفزات الشراء هو وجود نداءات ملائمة للتنفيذ (عبارات تحفيزية مثل اشتر الآن، خصم محدود، توصيل مجاني). بمجرد عندما تنشر موضوع جديد على منصات التواصل الإجتماعي أو تكتب تدوينة جديدة أو تبعث بريد إلكتروني أو تصمم إعلان يجب أن يتضمن كل منها تصريح بالدعوة للتنفيذ. لمنح الزبون السبب للمضي في عملية التحويل عبر استغلال الدعوات الصريحة للتنفيذ.

جمع كل النقاط

في النهاية سيعتمد نجاحك على مدى قدرتك على جذب الزوار للموقع و تحويلهم إلى زبائن. العديد من أصحاب المواقع يركزون على زيادة عدد الزوار و لكن الأهم هو التركيز على نسبة الزوار الذين سيقومون بالمساهمة في معدل التحويل النهائي.

المصادر:

http://www.forbes.com/sites/drewhendricks/2015/03/05/10-marketing-tactics-to-increase-conversions/

 https://en.wikipedia.org/wiki/Conversion_funnel

http://www.tributemedia.com

http://vlsproductions.com

http://www.rimmkaufman.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X